Min menu

Pages

التهاب الجيوب الأنفية | الأعراض والأسباب وطرق العلاج

 

التهاب الجيوب الأنفية | الأعراض والأسباب وطرق العلاج

يعتبر مرض التهاب الجيوب الأنفية من أكثر الأمراض التي يعاني منها الناس خاصة في فصل الربيع وتغير الفصول التي يكون ملئ بالأتربة والعواصف التي تؤثر بشكل كبير على مرضى التهاب الجيوب الأنفية، حيث يعاني هؤلاء المرضى من صعوبة حادة في القدرة علي التنفس وعدم القدرة على إخراج المخاط من الأنف، مما يؤدي إلى انسداد الأنف وعدم القدرة على استنشاق الهواء بشكل طبيعي، فيكون مرض التهاب الجيوب الأنفية من أمراض العصر التي سوف نشرح كل ما يخصه الأن.

الأعراض التي تظهر على مريض التهاب الجيوب الأنفية

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر بشكل كامل أو بعض منها على مريض التهاب الجيوب الأنفية، والتي تسهل تشخيصه والبدء في مرحلة العلاج وتكون أبرز الأعراض ما يلي:

      الشعور بالصداع بشكل مستمر أو من وقت الى أخر ولكن بشكل قوي حيث لا ينفع معه المسكنات العادية.

      يشعر المريض بألم شديد في الأسنان وعدم القدرة علي مضغ الطعام بشكل جيد، أو عدم القدرة على تحمل الماء البارد والساخن.

      لا يستطيع مريض التهاب الجيوب الأنفية القدرة على الشم بشكل جيد ولا يمكنه تمييز الروائح من بعضها.

      السعال المستمر في أغلب الأوقات وخاصة السعال الجاف، والتي يصاحبه ألم في الصدر.

      الشعور بالإرهاق الشديد وعدم القدرة على القيام بأقل الحركات في المنزل أو العمل.

      الإصابة بالحمى في بعض الأحيان يعد من أعراض التهاب الجيوب الأنفية أيضًا.

      يحدث للمريض حالة من انسداد الأنف ولا يستطيع التنفس بشكل جيد.

      تورم ظاهر وألم شديد في أسفل العين وفوقها.

      الشعور بالألم الشديد في منطقة الخدين وأحيانًا يحدث تورم ظاهر وبارز.


أسباب الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية

هناك مجموعة من الأسباب الطبية التي تسبب حدوث التهاب الجيوب الأنفية التي تعاني منها فئة كبيرة من الناس حول العالم، والتي يجب معرفتها من أجل الوقاية منها بشكل تام وهي:

      حمى القش الشهيرة: والتي تعد من أشهر أنواع الحساسية التي تصاب بها، حيث أنها من الحمى الموسمية، والتي تتسبب في انسداد الأنف وعدم القدرة على التنفس.

      عدوي الجهاز التنفسي:  والتي يعد من أشهر الأمراض التي يصاب بها الجهاز التنفسي، حيث يؤدي إلى زيادة سمك أغشية الجيوب الأنفية، وعدم القدرة على تصريف المخاط من الأنف.

      الإصابة ببعض البكتيريا: التي من الممكن أن تحدث التهابات في الجيوب الأنفية.

      التليف الكيسي وفيروس نقص المناعة البشرية: التي يعد من أمراض الجهاز التنفسي والتي تؤثر بشكل سلبي على التنفس.

      انحراف الحاجز الأنفي: وهو أحد التهاب الجيوب الأنفية التي يكون سببه انسداد الجدار بين فتحتي الأنف، مما يجعل ممرات الجيوب الأنفية في حالة انسداد.

      السلائل الأنفية: حيث أن الزوائد يمكن أن تسد الأنسجة وممرات التنفس، مما يحدث التهابات قوية في الجيوب الأنفية.


مضاعفات مرض التهاب الجيوب الأنفية

هناك مجموعة من المضاعفات القوية التي قد تصيب الجسم جراء عدم العلاج من مرض التهاب الجيوب الأنفية، حيث يصبح الشخص يعاني من عدد من الأمراض الأخرى والتي نذكر منها:

      مشكلة ضعف الرؤية: حيث أن عدم العلاج من مرض التهاب الجيوب الأنفية يؤدي إلى التأثير بشكل كبير على العين وعلى الإبصار، مما يضعف الرؤية بشكل كبير وقد يتسبب في العمى.

      حالات العدوى: يصاب الأشخاص المرضى بالتهابات الجيوب الأنفية بالتهابات قوية في الأغشية ونقص في السائل المحيط بالمخ.

      التهابات قوية في العظام: يعاني منها الشخص لأوقات طويلة ولا يمكن التخلص منها بشكل كامل مع مرور الوقت.

      حدوث عدوى في الجلد من شخص الى آخر.

 

طرق الوقاية من التهابات الجيوب الأنفية

يمكنك الوقاية من مرض التهاب الجيوب الأنفية بعدة طرق والتي لابد من اتباعها والحرص عليها، خاصة للأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الجهاز التنفسي وهي:

      البعد عن الروائح الخاصة بالدخان والبعد عن الهواء الملوث الذي يسبب مشكلات قوية في التنفس، ويسببان الانسداد في الجيوب الأنفية.

      معالجة أنواع الحساسية التي تعاني منها من خلال المتابعة مع الطبيب المختص، من أجل العلاج اللازم وعدم التأثير على الجيوب الأنفية الخاصة بك.

      تجنب الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي العلوي

      البعد عن الأشخاص المصابين بنزلات البرد، حيث أنها تكون معدية و تؤثر عليك بشكل سلبي.

      الحرص علي غسل الأيدي بالماء والصابون بشكل جيد ومن وقت إلى آخر وعدم التعامل مع الأشخاص بشكل قريب.

      الحرص علي استخدام أجهزة الترطيب والتي توفر لك هواء رطب إذا كان المنزل الخاص بك ليس به تهوية جيدة.

      الحرص على تنظيف المنزل للتخلص من جميع الأتربة والفطريات القوية التي تصيب الجهاز التنفسي.


عوامل الخطر من مرض التهاب الجيوب الأنفية

هناك عدد من الأعراض والأمراض التي تكون من عوامل ومؤشرات الخطر على الصحة جراء التهاب الجيوب الأنفية، والتي لابد من معرفتها للبعد التام عن أسبابها كيفية التعامل معها، ومن أهمها:

      الإصابة بمرض الربو يعد من أهم الأمراض التي قد تصاب بها جراء التهاب الجيوب الأنفية والتي تصيبك في حالة عدم الوصول إلى علاج سريع.

      عدوى الأسنان وهي من حالات العدوى التي تنتقل من شخص الى آخر بين مصابي التهاب الجيوب الأنفية.

      حدوث مشاكل في الجهاز المناعي، مما قد يؤثر على الجسم ويصاب الشخص بكثير من الأمراض الموسمية.

      حساسية الجسم من الاسبيرين، حيث أن الاسبيرين من المسكنات التي لا يجب تناولها إذا كنت مصاب بمرض التهاب الجيوب الأنفية.

      التعرض للملوثات المختلفة من الدخان و عوادم السيارات ودخان القش الذي يسبب حمى القش الشهيرة.

      حالات انحراف الحاجز الأنفي الشهير، وتعد من أصعب المضاعفات التي يصاب بها مريض التهاب الجيوب الأنفية.


تأثير التهاب الجيوب الأنفية على الأعصاب

يعد من الأمراض التي تؤثر بشكل كبير على الأعصاب وعلى عمل الجهاز العصبي ككل، فتجد نفسك تعاني من مشكلات قوية لابد من علاجها إذا أهملت علاج الجيوب الأنفية، وهناك مجموعة من الأعراض التي إذا ظهرت عليك فذلك يعني انك تعاني من تأثير سلبي على الأعصاب من الجيوب الأنفية وأبرزها:

      الشعور بالصداع المستمر.

      عدم القدرة على الرؤية الجيدة بسبب ضعف العصب البصري.

      قد يؤثر بشكل واضح على عمل الأعصاب التي تحيط بالمخ.

      تسبب ألم شديد في الأسنان.

      تغير رائحة الفم وتكون كريهة طوال الوقت.

      حدوث تيبس في بعض أجزاء الجسم وخاصة في منطقة الرقبة واليدين.

      تورم واحمرار في الوجه وعدم القدرة على الرؤية بشكل جيد.

      الشعور بالصداع المزمن الشديد المفاجئ وتورم في الخدود.

      التهابات قوية في العظام لا ينفع معها طرق العلاج العادية وإنما أنت بحاجة الى طبيب مختص.


علاج التهابات الجيوب الأنفية

يوجد مجموعة من العلاجات القوية التي تساعدك في التخلص من مرض الجيوب الأنفية والتنفس بشكل طبيعي دون مشكلة وهي:

      بخاخات الكورتيكوستيرويدات الشهيرة والتي تعد أفضل العلاجات السريعة والموضوعية لالتهابات الجيوب الأنفية.

      استخدام المحلول الملحي في الأنف يعد علاج فعال للتنفس والالتهابات القوية.

      حقن الكورتيكوستيرويدات التي تباع في الصيدليات وينصح بها الأطباء في الحالات المزمنة.

      اختيار نوع العلاج يكون بناءًا على رأي الطبيب وتشخيص الحالة فقط ولا يمكن أن يتم استخدام العلاج بدون استشارة.

وهنا نكون وصلنا لختام موضوعنا اليوم عن التهاب الجيوب الأنفية، وذكرنا لكم أبرز الأعراض والأسباب وطرق العلاج، وأيضًا تأثيرها على صحة المريض، لذا ينصح بالحرص على علاجها بشكل صحيح لتجنب التعرض لأي مضاعفات صحية ممكنة.

اقرئي أيضا | مرض الزهايمر | الأعراض والأسباب وطرق العلاج

reaction:

Comments